﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم ... عنوان صحيفة المؤمن حب علي











                





❀ سر من أسرار السیدة المعصومة (ع) ❀

"ما أوذي نبي مثلما أوذيت "

المشرفون: الفردوس المحمدي, تسبيحة الزهراء

❀ سر من أسرار السیدة المعصومة (ع) ❀

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » السبت نوفمبر 06, 2021 12:42 pm

سر من أسرار السیدة المعصومة (ع)

عن الإمام الرضا(ع): من زارها عارفاً بحقّها فله الجنّة
ثم قوله(ع): «عارفا بحقّها»، الحقّ بمعنى الشيء الثابت، فحقّها أي ما ثبت لها من الله سبحانه ومن رسوله وعترته الطاهرين. وفي روايات زيارة الأئمة الأطهار^ ورد أ نّه من يزور الإمام× عارفا بحقّه، ومن أعظم حقوقه أ نّه إمام مفترض الطاعة، وأمّا حقّ السيّدة المعصومة فكثير، وإليك غيض من فيض:


إنّما بلغت هذا المقام الشامخ والمنزلة الرفيعة ـ في بيوت أذن الله أن ترفع ـ عند الله وعند رسوله والعترة الهادية، لعرفانها وعلمها، ودفاعها المقدّس عن حريم الولاية، والفناء في الله وفي مقام الإمامة والخلافة العظمى المتمثّلة في عصرها بإمام زمانها أخيها الرضا(ع)، وأ نّها تشبه عمّتها زينب الكبرى (ع) في دفاعها عن نهضة أخيها سيّد الشهداء الحسين بن عليّ(ع)، كما أ نّها تشبه اُمّها فاطمة الزهراء’ في جلالتها وقداستها وجمالها وكمالها.

وما أروع ما يقوله الإمام الخميني(قدس سره) في أشعاره ـ باللغة الفارسيّة ـ في مناقبها وفضائلها... ومقامها العظيم أذكر لك ترجمة بعض الأبيات، يقول: تجلّى النور الإلهي ـ الله نور السماوات والأرض ـ في الرسول الأكرم محمّد(ص)، ثمّ تجلّى منه في أمير المؤمنين حيدر الكرّار(ع)، ثمّ ظهر في فاطمة الزهراء’، وتجلّى الآن في بنت موسى بن جعفر÷، وإنّما صار عالم الممكنات بهذا النور حقّاً، ولولاه لكان كلّه باطلاً، ولم يأت الدهر بمثل هاتين البنتين ـ فاطمة الزهراء’ وفاطمة المعصومة’ ـ اللتین خرجتا من بين مشيمة القدرة الإلهيّة، فكانت الزهراء(ع) مبدأ أمواج العلم، وكانت بنت موسى(ع) مصدر أمواج الحلم، تلك كانت تاجاً على رؤوس الأنبياء، وهذه مغفراً على هامات الأولياء، تلك كعبة عالم الجلالة، وهذه مشعر ملك الكبرياء، ولو لم يغلق فمي قوله تعالى: «لَمْ يَـلِدْ» لقلت هما بنتا الله، فتلك الزهراء’ أميرةً على الملك اللاّيزالي، وهذه أميرةً على العرش الكبريائي، تلك زيّنت أرض المدينة المنوّرة، وهذه نوّرت أرض قم المقدّسة، فهذه جعلت من تراب قم في الشرف جنّةً، وتلك جعلت ماء المدينة كوثرا، فغبطت الجنان أرض قم، ومنها كانت باب الجنّة.


إنّما يُعرف جلالة السيّدة وعظمتها’من خلال النصوص الواردة في حقّها’ من الأئمة المعصومين^، كقول جدّها الصادق(ع): «بضعة منّي من زارها وجبت له الجنّة»، وكقول أبيها الكاظم: «فداها أبوها»، وكقول أخيها الرضا(ع): «من زارها كمن زارني»، وقول ابن أخيها الجواد(ع): «من زار عمّتي وجبت له الجنّة». كلّ هذه التعبيرات مثلها وردت في سيّدة نساء الأوّلين والآخرين فاطمة الزهراء(ع) ایضاً، فهي بضعة الرسول(ص) وفداها أبوها ومن زارها وجبت له الجنّة.

ما ورد في زيارتها المعروفة الواردة عن الإمام الرضا(ع) واختلاف تسبيحتها’ ـ في بداية الزيارة ـ مع تسبيحة اُمّها الزهراء(ع)، بتقديم (سبحان الله) على (الحمد لله‏) بعد التكبير و یبدو بنظري في مقام الفرق بین التسبیحتین الزهرائیة و الفاطمیة: أنه في تسبیح فاطمة المعصومة يبدأ الزائر بالتكبير (34 مرّة) (الله أكبر) بدءً باسم الله وذكره وأ نّه الكبير المتعال، ومن ثَمَّ لا يقع في الغلوّ، عندما يقرأ ما في الزيارة ويشاهد العظمة والأوصاف الشامخة، فيكبّر الله سبحانه حتّى يعرف أنّ هذه المقامات والمنازل لأولياء الله وأصفياءه كلّها إنّما هي من كبرياء الله جلّ جلاله، فهو الكبير المتعال عمّا يصفون.ثمّ من المعلول يصل إلى العلّة ـ من باب البرهان الإنّي ـ ومن الكثرة يعرج إلى الوحدة، ومن الصفات السلبيّة ينتهي إلى الصفات الثبوتيّة، فسير من الخلق إلى الحقّ بالحقّ، ومن الجلال والمعرفة الجلالية إلى الجمال والمعرفة الجماليّة، فيبدأ بقوله 33 مرّة (سبحان الله) فينزّه ربّ العالمين عن كلّ نقص كما يوجد في خلقه، سبّوح قدّوس، فهو مطلق الكمال والكمال المطلق، مستجمع لجميع صفات الكمال، واحد أحد ليس كمثله شيء، ثمّ يصل بمعرفته هذه إلى جماله المطلق وأ نّه هو الذي يستحقّ كلّ الحمد والثناء، فيقول 33 مرّة (الحمد لله) فكلّ الحمد على نحو الاستغراق لله سبحانه... وفي تسبيح الزهراء’ يبدأ بعد التكبير بالحمد ثمّ بالتسبيح، أي سير من الحقّ إلى الخلق بالحقّ، ومن الوحدة إلى الكثرة ـ من باب البرهان اللمّي ـ ومعرفة المعلول بالعلّة، وتكفي هذا السرّ وهذه الإشارة العرفانيّة لمن كان من أهلها.

آية الله عادل العلوي قدس سره

يا كاشف الهم

أنوار فاطمة الزهراء صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 48310
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

Re: ❀ سر من أسرار السیدة المعصومة (ع) ❀

مشاركةبواسطة عاشق الحسن والحسين » السبت نوفمبر 06, 2021 7:27 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام على الحسين و على علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام على ساقي عطاشى كربلاء أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته 

اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ 
بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء أختي على هذا الطرح المبارك 
اسأل الله تعالى أن يحفظكم ويقضي جميع حوائجكم بحق النبي المصطفى وعترته الأطهار عليهم السلام

عاشق الحسن والحسين صورة العضو الشخصيه
مـشــرف
 
مشاركات: 10846
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2011 2:03 pm

رقم العضوية : 23449

Re: ❀ سر من أسرار السیدة المعصومة (ع) ❀

مشاركةبواسطة الفردوس المحمدي » الاثنين نوفمبر 08, 2021 9:11 pm



‎بسم الله الرحمن الرحيم
‎اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وأهلك أعدائهم
‎السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

‎جزاكم الله خيرا على هذا الطرح القيم
‎وفقكم الله بتوفيق وسداد أهل البيت عليهم السلام

‎في رعاية الله تعالى وحفظه

إلهي ... أنت كما أحب فاجعلني كما تحب


الفردوس المحمدي صورة العضو الشخصيه
نائب المدير الإداري
 
مشاركات: 14544
اشترك في: الاثنين سبتمبر 13, 2010 9:00 pm

رقم العضوية : 14827
مكان: مع محمد وآل محمد (عليهم السلام)

Re: ❀ سر من أسرار السیدة المعصومة (ع) ❀

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » الاحد نوفمبر 21, 2021 1:29 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بكم على جميل ردودكم ودعواتكم ,,, أسال العلي القدير ان يحفظكم ويوفقكم ان شاء الله

يا كاشف الهم

أنوار فاطمة الزهراء صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 48310
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

Re: ❀ سر من أسرار السیدة المعصومة (ع) ❀

مشاركةبواسطة تسبيحة الزهراء » الثلاثاء نوفمبر 23, 2021 3:53 pm

صورة

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرج نور الوجود
الغائب الموجود الإمام المقدس المهدي عليه السلام عج
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

(إلهي!.. رضا بقضائك، وتسليما لأمرك؛ لا معبود لي سواه)


أختي الفاطمية ؛ حياكم الله تعالى رب العالمبن


بارك الله فيكم وسددكم
أسأله تعالى أن يتقبل منكم هذا السير وأن يجعله عملاً صالحاً تقر به العيون
ودعوة مستجابة تسكن إليها القلوب

وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
دمتم برعاية الإمام المهدي المنتظر عليه السلام عج

خادمة العترة الطاهرة
تسبيحة الزهراء

(اللهم أفرغ علينا صبرًا و ثبت أقدامنا و انصرنا على القوم الكافرين)

تسبيحة الزهراء صورة العضو الشخصيه
مـشـرفـة
 
مشاركات: 21423
اشترك في: الاحد يونيو 01, 2008 1:33 pm

رقم العضوية : 66


العودة إلى روضة النبي المختار "ص" وال بيته الاطهار "ع"

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Bot و 1 زائر