﴿ وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ ﴾
منتديات سماحة السيد الفاطمي ــ العلاج الروحي بالقرآن الكريم
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين

قال الإمام امير المؤمنين علي (عليه السلام) ... الا إنه من ينصف الناس من نفسه لم يزده الله إلا عزاً











                    





العـباس عليه السلام السقّاء

" ومن يعظم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب "

المشرفون: عاشق الحسن والحسين, يالثارات الزهراء

العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة نبع الزهراء » الجمعه ديسمبر 03, 2010 5:27 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ورث العباس (عليه السلام) عمل السّقاية من أجداده الطّاهرين وآبائه الكرام ، فقد كانت السّقاية من مختصّات بني هاشم دون سائر قريش ، وذلك لما كان يتّصف به بنو هاشم من النّبل والشّرف ، والسّخاء والكرم ، فقد كانوا هم وحدهم الأسخياء فيما يصرفونه من أموال ، ويبذلونه من طاقات في سبيل تأمين الماء ، وتوفير الطّعام على ضيوف الرّحمان وحجّاج بيت الله الحرام ، وعلى غيرهم من سائر النّاس ، وهذا ممّا اشتهر في النّاس واعترف به حتّى أعداءهم ، فقد قال معاوية بن أبي سفيان العدوّ الّلدود لبني هاشم : إذا لم يكن الهاشمي جواداً لم يشبه أصله .
وقصي بن كلاب ـ كما في التّاريخ ـ كان أوّل من أسّس سقاية الحاجّ ، وقام بإطعامهم ، ثمّ ورثها من بعده ابنه عبد مناف ، ثمّ ابنه هاشم .
وعندما أدركت هاشم الوفاة ، ووافته المنيّة ، كان ابنه عبدالمطّلب بن هاشم صغيراً عند أخواله ، فقام بها عمّه المطّلب بن عبد مناف .
حتّى إذا كبر عبدالمطّلب بن هاشم سلّمها عمّه إليه ، فقام بها عبدالمطّلب أحسن قيام ، ثمّ أتحفه الله بإظهار زمزم له ، وأكرمه بها ، كما كان أكرم بها جدّه إسماعيل بن إبراهيم (عليهما السلام) من ذي قبل .
ولمّا مات عبدالمطّلب ورثه منه أبوطالب ، ثمّ سلّمها أبوطالب لأخيه العباس بن عبدالمطّلب ، كرامة أكرمه بها .
ثمّ إنّ العباس بن عبدالمطّلب سلّمها إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) يوم فتح مكّة ، لكنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ردّها إليه ثانية ، فقد كان من دأب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ومن تعاليم دينه الحنيف ردّ كلّ مأثرة لا تتنافى مع الإسلام إلى أصحابها ، وإقرارها فيهم وفي أيديهم ، فإنّه (صلى الله عليه وآله وسلم) لم يخلع أحداً من منصبه ، ولم يدفعه عن حقّه الّذي كان له قبل الإسلام إذا لم يكن ممّا ينافي الإسلام ، ورضي به النّاس .

إستسقاء الرّسول (صلى الله عليه وآله وسلم)
نعم لقد سقى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الماء من أنامله ، عمّه أباطالب (عليه السلام) ومن كان معه في قافلته التجاريّة إلى الشّام حين كانوا في الطّريق ورأوا أنّ البئر الّتي كانوا يستسقون منها قد اُعميت وطُمست .
كما وسقى (صلى الله عليه وآله وسلم) أصحابه في مرّات عديدة حين أضرّ بهم العطش ولم يجدوا ماءاً طبيعيّاً يشربوه ، فسقاهم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) الماء عن طريق المعجزة ، وشربوا منه حتّى رووا .
وقد استسقى أبوطالب بالنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) حين أجدب أهل مكّة وأقحطوا ، فأنزل الله تعالى عليهم الغيث وأخصب ناديهم وباديهم ، حّى قال أبوطالب (عليه السلام) في ذلك :

وأبيض يستسقى الغمام بوجهه***ثمال اليتامى عصمة للأرامل

واستسقى هو (صلى الله عليه وآله وسلم) لأهل المدينة فما استتمّ دعائه حتّى التفّت السّماء بأروقتها ، فجاء أهل البطانة يضجّون يا رسول الله ! الغرق ، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : حوالينا لا علينا ، فانجاب السّحاب عن المدينة كالاكليل ، فتبسّم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ضاحكاً حتّى بدت نواجذه وقال : لله درّ أبي طالب لو كان حيّاً لقرّت عيناه .
وهنا قام رجل من كنانة وأنشد :
لك الحمد ، والحمد ممّن شكر***سُقينا بوجه النبيّ المطر إلى أن قال :
وكان كما قاله عمّه***أبوطالب أبيض ذو غرر
به الله يَسْقي صوب الغمام***وهذا العيان لذاك الخبر



واستسقى هو (صلى الله عليه وآله وسلم) لأهل المدينة فما استتمّ دعائه حتّى التفّت السّماء بأروقتها ، فجاء أهل البطانة يضجّون يا رسول الله ! الغرق ، فقال (صلى الله عليه وآله وسلم) : حوالينا لا علينا ، فانجاب السّحاب عن المدينة كالاكليل ، فتبسّم رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ضاحكاً حتّى بدت نواجذه وقال : لله درّ أبي طالب لو كان حيّاً لقرّت عيناه .
وهنا قام رجل من كنانة وأنشد :
لك الحمد ، والحمد ممّن شكر***سُقينا بوجه النبيّ المطر


إلى أن قال :
وكان كما قاله عمّه***أبوطالب أبيض ذو غرر
به الله يَسْقي صوب الغمام***وهذا العيان لذاك الخبر



الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) يسقي أهل بدر
وهكذا كان الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) فقد استسقى ليلة بدر ـ بعد أن أحجم الجميع عنه ـ وأتى بالماء إلى مخيّم المسلمين ، مع ما كانت عليه اللّيلة من ظلام قاتم ، وبرد شديد ، وكان معسكر المشركين قريباً من البئر بحيث يُخاف الوقوع في أيديهم ، كما أنّ ماء البئر كان ممّا لا تناله اليد ، ولم يكن للبئر دلو يُستقى به ، فنزل الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) في البئر وملأ القربة ماءاً ثمّ خرج منها وتوجّه إلى معسكر رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وفي الطّريق مرّت به عواصف ثلاث أقعدته عن المشي ، ولمّا سكنت أقبل إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وقصّ عليه خبر العواصف .
فقال له رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) : أمّا العاصفة الأولى فجبرئيل في ألف من الملائكة سلّموا عليك ، وأمّا الثّانية فميكائيل في ألف من الملائكة سلّموا عليك ، وأمّا الثّالثة فإسرافيل في ألف من الملائكة سلّموا عليك ، وكلّهم اُنزلوا مدداً لنا .
ومنه اشتهر قول القائل : بأنّ لعلي (عليه السلام) في ليلة واحدة ثلاثة آلاف منقبة وثلاثة مناقب ، وقال في معناه السيّد الحِمْيَري قصيدة عصماء جاء فيها :

ذاك الّذي سلّم في ليلة***عليه ميكال وجبريلُ
جبريل في ألف وميكال في***ألف ويتلوهم سرافيلُ
ليلة بدر مدداً اُنزلوا***كأنّهم طير أبابيلُ


السقّاء يوم الحديبيّة
وقد استسقى الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) أيضاً يوم الحديبيّة حين نزل رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بأصحابه الجُحفة فلم يجد بها ماءاً ، وذلك بعد ان بعث رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم)بالروايا سعد بن أبي وقّاص فرجع مع السقاة خالياً وهو يقول : يا رسول الله لم أستطع أن أمضي وقد وقفت قدماي رعباً من القوم .
فبعث (صلى الله عليه وآله وسلم) بالروايا رجلاً آخر فرجع هو الآخر مع السقاة خالياً أيضاً وقال كما قال الأوّل : يا رسول الله ما استطعت أن أمضي رعباً .
فدعى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) حينئذ الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) وأرسله بالروايا ، فخرج (عليه السلام) بالسقاة ومعهم الروايا وهم لا يشكّون في رجوعه خالياً كما رجع الّذين من قبله ، حتّى إذا ورد الحرار استقى ثمّ أقبل بها مع السّقاة إلى رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) ، فلمّا دخل على رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) بالماء ورآه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) والماء معه كبّر الله ، ودعا له بخير .



إرسال الماء إلى عثمان
كما أنّ التّاريخ أثبت في صفحاته استقاء علي (عليه السلام) الماء وإرساله مع أولاده إلى عثمان وهو في الحصار الّذي أوجده بنفسه على نفسه ، وذلك بعد أنْ صُدّت السيّدة أمّ حبيبة بنت أبي سفيان ومنعت ، وأريق الماءالّذي كانت تحمله إلى عثمان .
كما وسقى جيش معاوية من الفرات لمّا استولى (عليه السلام) على الماء ، وذلك بعد أن منعهم معاوية عنه قائلاً : أقتلوهم عطشاً .
استسقاء سبطي الرّسول (صلى الله عليه وآله وسلم)
وهكذا كان الإمام الحسن المجتبى والإمام الحسين (عليهما السلام) فقد استسقى بهما لإبانة فضلهما أبوهما الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) حين أضرّ الجدب بأهل الكوفة فما أن أتمّ الإمام الحسن والإمام الحسين (عليهما السلام) دعاءهما حتّى هطلت السّماء على أهل الكوفة بالماء وأبدلت جدبهم بالخصب ، وقحطهم بالغيث والبركة .



السقاية لأهل الكوفة
هذا ولم ينس التاريخ سقاية الإمام الحسين (عليه السلام) أهل العراق وذلك بعد مغادرته مكّة والمدينة متّجهاً نحو الكوفة وفي منزل شراف ، حيث لمّا كان وقت السَّحَر أمر فتيانه بأنْ يستقوا من الماء ويكثروا ، ففعلوا ذلك وهم لا يعلمون أنّه لماذا أمرهم (عليه السلام) بالإكثار من الماء ، ثمّ ارتحلوا ، وفي الطّريق إذا بهم قد التقوا بالحرّ وجيشه وكان قد أضرّ بهم العطش ، وأسعر قلوبهم حرّ الشّمس ، وثقل الحديد ، وهنا عرف الفتية الهدف من إكثار الماء عندما قال لهم الإمام الحسين (عليه السلام) : أسقوا القوم وارووهم من الماء ، ورشّفوا الخيل ترشيفاً ، فقام الفتية بسقي القوم حتّى أرووهم من الماء ، ثمّ أقبلوا يملئون القصاع والأواني بالماء ويدنونها من الخيل ، فإذا عبّت فيها ثلاثاً وأكثر ، وارتوت منه ، صبّوا بقيّة الماء عليها ، وكان آخر من جاء من جيش الحرّ رجل يقال له : علي بن الطحّان المحاربي ، فلمّا رأى الإمام الحسين (عليه السلام) ما به وبفرسه من العطش قال له : إنخ الراوية أي : الجمل المحمّل بالماء لكنّه لم يعرف ما يفعل ، فقال له : يا ابن أخي ! إنخ الجمل ، فأناخه ، فقال له : اشرب ، فجعل كلّما شرب سال الماء من السِقاء ، فقال له : أخنث السّقاء أي : أعطفه ، لكنّه
أيضاً لم يدر كيف يفعل ، فقام الإمام الحسين (عليه السلام) بنفسه وخنث له السّقاء وقال له : اشرب واسق فرسك ، فشرب وسقى فرسه أيضاً ورشّفه ترشيفاً .
أيضاً لم يدر كيف يفعل ، فقام الإمام الحسين (عليه السلام) بنفسه وخنث له السّقاء وقال له : اشرب واسق فرسك ، فشرب وسقى فرسه أيضاً ورشّفه ترشيفاً .



سقاية العباس (عليه السلام) في الظّروف الصّعبة
واقتدى أبوالفضل العباس (عليه السلام) بأجداده وآبائه الطّاهرين ، وبأخويه الكريمين ، الإمامين الهمامين : الحسن والحسين (عليهما السلام) في السّقاية ، وانتحل لنفسه وبكلّ اعتزاز وافتخار لقب السقّاء ، وكان يقوم بالسّقاية في كلّ مناسبة وفي كلّ فرصة تتيح له القيام بها ، وخاصّة في كربلاء ، وعلي الأخصّ عندما منع ابن سعد الماء عن الإمام الحسين (عليه السلام) وأهل بيته وأصحابه ، وحرّمها عليهم بأمر من يزيد وابن زياد ، وكان ذلك في اليوم السّابع من المحرّم الحرام عام واحد وستّين للهجرة ، واستمرّ ذلك التّحريم حتّى مساء يوم عاشوراء .
هذا مع أنّ الفصل الزّماني في تلك السّنة كان هو فصل الصّيف ، وصيف المنطقة الوسطى من العراق يكون حارّاً شديد الحرارة ، وجافّاً كثير الجفاف ، وكان الّذي يشدّد تلك الحرارة ، ويضاعف ما كان موجوداً هنالك من الجفاف ، استعار نار الحرب وتطاير شررها ، والتهام الأسنّة والسّيوف نفوس الأعزّة ، وأرواح الإخوة والأحباب ، فإنّ كلّ ذلك كان ممّا يزيد في التهاب القلوب واستعارها ، ويؤثّر في شدّة عطشها واُوارها .
ومعلوم : أنّ السّقاية في هذه الظّروف الصّعبة والقاسية ، كم يكون لها من أهمّيّة كبيرة ، وعظمة خاصّة ؟ وأنّ السّاقي والحال هذه كم يكون له من مقام رفيع ، ودرجة عالية ؟ وقد نال الحظّ الوافر من هذه السّقاية ، وحصل على السّهم الأكبر من ثوابها وأجرها أبوالفضل العباس (عليه السلام) ، حتّى قيل كما في كتب التاريخ والأخبار مثل تاريخ الخميس ، وسرائر ابن إدريس : أنّ أباالفضل العباس (عليه السلام) لمّا تعهّد سقي موكب كربلاء ، وإغداق الماء عليهم في أيّام محرّم وعشرة عاشوراء ، وخاصّة أيّام تحريم الماءعليهم ومنعه عنهم ، لقّب باللّقب الكبير ، ووسم بالوسام النّبيل ، وسام : «السقّاء» .

السقّاء منذ الأيّام الأولى
وروي : ـ على ما في ثمرات الأعواد ـ أنّ الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) كان ذات يوم جالساً وحوله إبنا رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وريحانتاه ، الإمامان الهمامان : الحسن والحسين (عليهما السلام) ، وإلى جنبهم أبوالفضل العباس (عليه السلام) ، فعطش الإمام الحسين (عليه السلام) ، فعرف ذلك أبوالفضل العباس (عليه السلام) فقام وهو إذ ذلك صبيّ صغير وأقبل إلى الدّار وقال لاُمّه أمّ البنين : يا اُمّاه ! إنّ سيّدي ومولاي الإمام الحسين (عليه السلام)عطشان ، فهل لي إلى إيصال شربة من الماء العذب إليه من سبيل ؟
فقالت له اُمّه أمّ البنين بشغف وشفقة : نعم يا ولدي ، ثمّ قامت مسرعة وأخذت معها قدحاً وملأته بماء عذب ووضعته على رأس ولدها العباس وقالت له وبكلّ رأفة وحنان : إذهب به إلى سيّدك ومولاك الإمام الحسين (عليه السلام) .
فأقبل العباس (عليه السلام) بالماء نحو الإمام الحسين (عليه السلام) والماء يتصبّب من القدح على كتفيه ، فوقع عليه نظر أبيه الإمام أميرالمؤمنين (عليه السلام) ورآه قد حمل قدح الماء على رأسه والماء يتصبّب من القدح على كتفيه ، تذكّر وقعة كربلاء فرقّ له وقال وهو يخاطبه ودموعه تتقاطر على وجنتيه : ولدي عباس ! أنت ساقي عطاشا كربلاء ، فسمّي من ذلك : «السقّاء» .


كتاب الخصائص العباسية

يا الله

نبع الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 15021
اشترك في: الثلاثاء مارس 04, 2008 6:40 pm

رقم العضوية : 62
مكان: كـنـف المـــــنـــصــــــــورة (ع)

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة كفوف عباسية » الجمعه ديسمبر 03, 2010 5:43 am

اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم و ارحمنا بهم يا كريم ,,
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام عليك يامقطوع الكفوف

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار
اللهم صل على محمد وال محمد الابرار الاخيار


((أستاذتي نبع الزهراء ))
أشكركِ على الموضوع الراااااااااااائع في حق أبا الفضل العباس>>الذي للتو أشرع بطرحه صورة>>لا أعلم بمثل العنوان
لــيه سبقتيني ؟!صورة
لابأس ..أهلاً بكِ بموضوعي صورة >>صح ؟؟
نور الله طريقكِ بنور العترة الهادية وجعلكم من المناصرين لخاتمهم روحي ورح العالمين له الفداء
اسأل الله العلي القدير ان يحفظكم و يوفقكم و يحقق لكم المراد عاجلا قريبا كلمح البصر يا كريم
لا تنسونا من صالح دعواتكم المباركة

اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
اللهم كن لوليك الفرج

[/quote]

الــــعبـــاس وما أدراك مــا الــــعبـــــاس
يقاتل ومــنه
مــــقطوعة الــــكفــــوف !

كفوف عباسية صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 2801
اشترك في: الجمعه مارس 26, 2010 7:48 am

رقم العضوية : 9509
مكان: تحت أقدام زوار أبي عبد الله الحسين عليه السلام

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة الحجة المنتظر » الجمعه ديسمبر 03, 2010 6:23 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام عليك يا ساقي عطاشى كربلاء
مشكورة اختي العزيزة
جزاكِ الله كل خير على هذا الطرح
الله يعطيكِ العافيه


شاركونا ترشيح المنتدى المبارك

(فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين)

الحجة المنتظر صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 26451
اشترك في: الخميس إبريل 15, 2010 2:14 am

رقم العضوية : 10263
مكان: صاحب العصر والزمان

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة شجـون الزهـراء » الجمعه ديسمبر 03, 2010 12:22 pm


صورة
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين و عجل فرج وليهم يا كريم ,,
أختي الكريمة
أحسنتِ بارك الله فيكِ , شكرا جزيلا على هذا الطرح المبارك
الله يعطيكِ العافية .
اللهـم صـل علـى محمـد وآل محمـد
صورة
صورة

شجـون الزهـراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 27275
اشترك في: الاثنين يناير 26, 2009 6:25 pm

رقم العضوية : 940

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة أنوار فاطمة الزهراء » الجمعه ديسمبر 03, 2010 3:30 pm

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ

بارك الله فيكِ أختي نبع الزهراء على موضوعكِ
والله يجزيكِ كل خير ويجعل لكِ في كل حرف تكتبيه بميزان حسناتكِ

لا تنسى ترشيح المنتدى

يا كاشف الهم

أنوار فاطمة الزهراء صورة العضو الشخصيه
المدير الإداري
 
مشاركات: 47741
اشترك في: الثلاثاء سبتمبر 23, 2008 1:36 pm

رقم العضوية : 250

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة دماء الزهراء » الجمعه ديسمبر 03, 2010 5:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

صورة

صورة

جعله في ميزان حسناتكم

دعواتي لكم بالتوفيق وتسهيل الامور وقضاء الحوائج عاجلا كلمح البصر

يقول الإمام الصادق(ع)"العامل بالظّلم والرَّاضي به والمعين له شركاء ثلاثتهم"

دماء الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 43141
اشترك في: الخميس يناير 07, 2010 9:08 pm

رقم العضوية : 7265

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة هدية فاطمة (ع) » الجمعه ديسمبر 03, 2010 5:57 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكِ أختي الكريمة نبع الزهراء جزاكِ الله كل خير رزقنا الله وإياكم شفاعة أهل البيت الاطهار
لقد تمسّك بجوهر الدين: طاعة الله..
و بجوهر الطاعة: عبادة الله..
فأتخذ الدّنيا مزرعة الاخرة، ودار ممرّ لا دار مقرّ.. ولذلك فانّ الموت في سبيل ربّه، كان أسهل عنده من شربة ماء بارد في ذلك اليوم الصائف.

هدية فاطمة (ع) صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 30263
اشترك في: الخميس أكتوبر 15, 2009 6:31 pm

رقم العضوية : 5247

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة عشقِي الأبدي هو الله » الجمعه ديسمبر 03, 2010 9:19 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
مشكورة اختي الكريمة على الطرح
الله يعطيكِ العافية
دمتم موفقين ...

( حسبي الله ونعم الوكيل )

عشقِي الأبدي هو الله صورة العضو الشخصيه
عضو موقوف
 
مشاركات: 49213
اشترك في: السبت أكتوبر 04, 2008 5:03 pm

رقم العضوية : 293
مكان: في قلب منتداي الحبيب

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة يالثارات الزهراء » الجمعه ديسمبر 03, 2010 9:21 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شكرا لك اختي الكريمة
وبارك الله فيك
موفقة لكل خير

يالثارات الزهراء صورة العضو الشخصيه
مـشـرفـة
 
مشاركات: 12387
اشترك في: السبت يناير 31, 2009 12:36 am

رقم العضوية : 973

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة نبع الزهراء » السبت ديسمبر 04, 2010 1:22 am


بسم الله الرحمن الرحيم
وصل اللهم على سيدة نساء العالمين الصديقة الكبرى فاطمة الزهراء (ع)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الفاطميات العزيزات شكراً جزيلاً مشاركات طيبة
عزيزتي كفوف عباسية كله للعباس عليه السلام ولكم أجره بإذن الله تعالى
نسأل الله تعالى ان يرزقكم شفاعة النبي المصطفى وآله الأطهار مع شيعة محمد وآل محمد
وصلى الله تعالى على النبي الكريم محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
والحمد لله رب العالمين

أحـيـوا أمـر مكســورة الضـلـع فـاطـمـة الزهــراء عليها السلام

يا الله

نبع الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 15021
اشترك في: الثلاثاء مارس 04, 2008 6:40 pm

رقم العضوية : 62
مكان: كـنـف المـــــنـــصــــــــورة (ع)

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة ناصرة الزهراء » السبت ديسمبر 04, 2010 2:07 am

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السلام على باب الحوائج أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته
العزيزة نبع الزهراء ربي يجزاكِ خير الجزاء على الطرح المبارك
الله يوفقكم ويقضي جميع حوائجكم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين

ناصرة الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 26879
اشترك في: الجمعه أكتوبر 24, 2008 1:16 am

رقم العضوية : 461
مكان: بين الرياحين

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة صرخة الزهراء » السبت ديسمبر 04, 2010 2:25 am

بسم رب الزهراء عليها السلام
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام على بديعة الوصف والمنظرالسلام على من نرتجيها ليوم الفزع الأكبر
حبيبتي نبع الزهراء آسال الله آن يوفقكم لكل مايحب ويرضى
دمتم بحب ورعاية الزهراء



اللهم أدخلني في كل خير أدخلت فيه محمدا وآل محمد
وأخرجني من كل سوء أخرجت منه محمدا وآل محمد

صرخة الزهراء صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 23718
اشترك في: الاربعاء ديسمبر 10, 2008 4:13 am

رقم العضوية : 757
مكان: في مملكة الزهراء

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة وردة الزهراء » الاحد ديسمبر 05, 2010 8:06 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين الأشراف و عجل فرجهم يا كريم
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

........طرح جدا قيم و مميز اختي العزيزة ........
بارك الله بكم و اثقل موازين حسناتكم
حفظكم الله تعالى و رعاكم و أعلى شأنكم و رفع درجاتكم بحق محمد و آل محمد
و نسألكم الدعاء

يَــ الطـبـعـک كريــم و مــا تــرد حايــر ..
يــاأباالفضل

وردة الزهراء صورة العضو الشخصيه
مـشـرفـة
 
مشاركات: 22941
اشترك في: الاثنين مايو 31, 2010 7:36 pm

رقم العضوية : 11977
مكان: الروح موطنها الحسين

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة الفاطمية العلوية » الاحد ديسمبر 05, 2010 9:32 pm

اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ وَعَجِّلْ فَرَجَهُمْ
وَاهْلِكْ عَدُوَّهُمْ مِنَ الجِنِّ وَالاِنْسِ مِنَ ألاَوَّلِينَ وَالآخِرِينَ

الْسَّلامِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ الْلَّهِ وَبَرَكَاتَةَ

اختنا الكريمةنبع الزهراء, ❀
احْسَنْتُم كَثِيْرا بَارَك الْلَّه فِيْكُم وَرَحِم الْلَّه وَالِدِيْكُم وَرَزَقَكُم الْلَّه الْصِّحَّه
وَالْعَافِيَة وَجَزَاكُم الْلَّه خَيْرا وَنُوْر الْلَّه قُلُوْبَكُم بِالْايْمَان بِحَق مُحَمَّد وَآَل مُحَمَّد
وَفَقَّكُم الْلَّه لِكُل خَيْر..دُمْتُم فِي حِفْظ وَرِعَايَة الْلَّه
وَصَلَّى الْلَّه عَلَى مُحَمّد وَآَل مُحَمَّد الْطَّيِّبِين الْطَّاهِرِيْن.
نَسْأَلُكُم الْدُّعَاء

الى متى يا مهدينا الى متى هذا الغياب عجل على ظهورك
إذا كنا مع الحق فلا نبالي

الفاطمية العلوية صورة العضو الشخصيه
فـاطـمـيـة
 
مشاركات: 16728
اشترك في: السبت أكتوبر 25, 2008 4:26 am

رقم العضوية : 470

Re: العـباس عليه السلام السقّاء

مشاركةبواسطة عاشق الحسن والحسين » الاثنين نوفمبر 30, 2020 4:31 am

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمـَنِ الرَّحِيمِ
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّدٍ وعَجِّلْ فَرَجَهُمْ وسَهِّلْ مَخْرَجَهُمْ والعَنْ أعْدَاءَهُم
السلام على الحسين و على علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين
السلام على ساقي عطاشى كربلاء أبا الفضل العباس ورحمة الله وبركاته 

اَلسَّلامُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللهِ وَبَرَكاتُهُ 
بارك الله فيكِ وجزاكِ الله خير الجزاء أختي على هذا الطرح المبارك 
اسأل الله تعالى أن يحفظكم ويقضي جميع حوائجكم بحق النبي المصطفى وعترته الأطهار عليهم السلام

عاشق الحسن والحسين صورة العضو الشخصيه
مـشــرف
 
مشاركات: 9528
اشترك في: الاثنين أغسطس 01, 2011 2:03 pm

رقم العضوية : 23449


العودة إلى روضــة الـمـنـبـر الـحـسـيـنـي

المتواجدون الآن

المستخدمون المتصفحون لهذا المنتدى: Bot و 0 زائر/زوار